الوصال

الخبير التقني خالد العمراني هل البوابات الخلفية والثغرات الأمنية هي سر العقوبات الأمريكية على هواوي الصينية وما مستقبل الهواتف في الشرق الأوسط

19 يونيو 2019

الوصال – مديحة السليمانية

أكد الخبير التقني خالد العمراني أن الأزمة الحالية بين الشركة الصينية العملاقة هواوي وفرض عقوبات أمريكية عليها بأنه يتأرجح بين أمرين إما أن يكون ذو أبعاد سياسية بين أمريكا والصين وهناك من يرجح أن العقوبات أمنية وليست تقنية ويعود سبب هذا الهجوم والعقوبات على أن بعض أجهزة هواوي ليست مدعومة بشكل كافي قد يكون بها ثغرات أمنية تسهل الوصول الى البيانات لدى مستخدمي هواوي .

هذا وأكد العمراني أنه أجريت أبحاث أمنية قامت بها كل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا أثبتت وجود تغرات تسمح بزراعة برامج تجسس قد تسرب البيانات أو زرعها عمدا ولا زالت الشكوك تدور حول هذا الموضوع .

أما عن سؤالنا لماذا هواوي وليس سامسونج أجاب العمراني أن هواوي ليست شركة متخصصة في تصنيع الهواتف أساسا بل هي بأساسها شركة تقنية لتوفير تقنيات الجيل الخامس والبنى التحتية للشبكات وهي لازالت حديثة العهد في سوق الهواتف ودخلت للمنافسة بشكل كبير لتصبح ثاني أكبرشركة في سوق الهواتف في العالم .

أما عن موضوع العقوبات فإن أمريكا كان بإمكانها فرض العقوبات منذ 2005 ولكن يبدو ان هناك ما أثبت وجود الثغرات مؤخرا …

وطمأن الخبير التقني خالد العمراني من يستخدمون هواتف هواوي في الشرق الأوسط حاليا في السوق بمنطقة آسيا والشرق الاوسط لن يتضرروا من العقوبات الحالية وهي مصنعة منذ فترة تصل لسنة . وقد يحرمون فقط من خرائط جوجل وتشغيل كروم .

الا أنه ستواجه هواوي مشكلات تتعلق بثقة المستخدمين وسيحرمون من خدمات جوجل وفيسبوك في النسخ القادمة والجديدة من الهاتف التي لم تطرح في السوق بعد ويقال أن هواوي بصدد بناء أنظمة تشغيل أخرى وبدائل صينية … ولكنها ستأخذ وقتا حتى تكتسب ثقة المستخدمين .

نصيحة أخيرة

لكل الشباب والفتيات الاستخدام الامن والابتعاد عن البرامج الخبيثة وقد تهدد أمان الجهاز لديك وعدم دخول برامج ومواقع غير موثوقة .

للمزيد من التفاصيل عبر الرابط أدناه