والد براءة: الصحة رفضت إرسال طفلتي لاستكمال العلاج في لندن

11 سبتمبر 2019

الوصال –  موزة الخاطرية-  “براءة” طفلة ذات  7 أعوام قضت عمرها بين أروقة المستشفيات حاملة معها أسطوانة الأكسجين لمرض أصاب رئتها منذ أن كانت في شهرها الأول.

تحدث عبدالله بن محمد الرحبي والد “براءة” إلى برنامج منتدى الوصال مع موسى الفرعي عن رحلة علاجها ورفض  وزارة الصحة لإرسال ابنته مرة أخرى إلى المملكة المتحدة لاستكمال العلاج .

وقال الرحبي إن مرض “براءة” بدأ منذ أن كان عمرها 27 يومًا حيث أرسلتها دائرة العلاج بالخارج في وزارة الصحة إلى الهند وكان اقتراحهم استخدام إنزيم الخنزير تعويضا لإنزيم البنكرياس التي تعاني نقصًا منه، ولكنها رفضت العلاج ورجعت السلطنة.

وبعد رجوع ” براءة” للسلطنة أصبح علاجها مقتصرا على الأعشاب وبعد سنتين توقفت رئة الطفلة عن النمو، وظلت “براءة” لمدة 5 سنوات في المستشفى، ومن ثم طالب أبوها بالعلاج في الخارج، وقامت الوزارة بالفعل بإرسالها إللى المملكة  المتحدة لكون أن لديهم غموضًا في تشخيص الحالة بالسلطنة، ومكثت براءة في لندن 3 أشهر، حيث بدأت حالتها بالتشافي إذ كانت تستخدم يوميًا لترين ونصف اللتر من الأوكسجين ثم انخفضت إلى نصف لتر، وكان لديها ارتفاع في السكر وأصبح طبيعيا وتوقفت عن تعاطي الأنسولين، وكان لديها الغدة وتشافت منها، واقترح الأطباء في لندن بالرجوع إلى السلطنة ومراجعتهم بعد أشهر.

وأضاف الرحبي ” والد براءة” أن عند رجوع ابنته من لندن كانت حالتها متحسنة، ولكن وزارة الصحة رفضت إرسلها إلى لندن لإكمال العلاج واقترحت إكمال العلاج في السلطنة، وللأسف تدهورت حالتها الصحية، بالرغم من طلبي باستكمال العلاج في وزارة الصحة وكانت الإجابة أن لا فائدة من ذهابها مرة أخرى إلى لندن،وهي الآن على أسطوانة أكسجين في النهار وأقنعة الأكسجين ليلًا.

وتواصلت الوصال مع وزارة الصحة حول حالتها ولكن إلى الآن لا يوجد أي استجابة لطلب الإذاعة.

يمكنكم الاستماع إلى المقابلة عبر قناة اليوتيوب في الوصال بالرابط التالي تبدأ المقابلة أبو براءة في دقية 42

……………………………………………………………………………

للاشتراك في خدمة أخبار الوصال على الواتسب ارسل “الوصال” على الرقم التالي :

http://wa.me/96879659657