السعيدي: تبرعي بأعضائي بعد الموت جاء بدافع إنساني

17 يوليو 2019

الوصال- قال عبد الحكيم السعيدي أن الدافع الإنساني كان سببا رئيسيا  لتبرع بأعضائه بعد الموت.

وأضاف السعيدي في برنامج لو أنت صحفي مع فتحية الخنبشية أنه قرر التبرع بأعضائه بعد الموت وسجل في استمارة التبرع وأنه قد تبرع بكل ما هو محدد ومسموح كالقلب والكلى والبنكرياس وقرنية العين والرئتين.

وذكر السعيدي أنه لم يخبر أسرته وذويه في البداية بالخطوة التي أقدم عليها تخوفا من ردة الفعل، الا ان بعد معرفتهم كان هناك تقبل للفكرة من قبل البعض وآخرين يتسآلون عن سبب موافقته.

وتحدث عن السبب وراء جهل الناس من الموضوع هو النقص في جهود بعض الجهات منها وزارة الصحة التي لم تنشرعن بطاقة التبرع بالأعضاء التي دشنت بهويتها الجديدة منذ فترة، و آيضا وزارة التنمية الاجتماعية التي لم تشهر جمعية التبرع بالأعضاء، والجهات الدينية التي تشير الى جواز الإقدام على هذه الخطوة ولا تحث الناس على القيام بها.

للاستماع إلى المقابلة عبر الرابط التالي: