ماذا قال الأمين العام لمجلس الشورى عما يسمى بـاللوبيات أو التحزبات؟

3 نوفمبر 2019

 

الوصال – موزة الخاطرية – أكد أمين عام مجلس الشورى سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي بأن هناك بوادر لترشح أكثر من عضو لرئاسة مجلس الشورى.

وأوضح عبر برنامج صباح الوصال مع مديحة السليمانية وايناس ناصر بأنه سيكون اليوم طويل وستكون هناك أكثر من جوله لاختيار الرئيس إذ لم يحظى بأغلبية الأصوات من الجولة الأولى، وكذلك عند اختيار النائبين كل على حدى ستكون هناك أكثر من جولة إذا لم تحسم الأمور من أول جولة.

وحول ما يسمى بالتحزبات أو لوبيات للاتفاق أو الإجماع على اختيار رئيس معين قبل بدء الجلسة الاستثنائية التي تعقد اليوم قال: لا يمكن أن نطلق عليها لولبيات ولكن ممكن أن نسميه حراك اجتماعي ينبع عن الأهمية البالغة للمارسة في مجلس الشورى وعن قناعاتهم المجتمعية في دور المجلس وحبهم بأن يكون الأفضل من يمثلهم وهذا يبشر بالخير وينبأ عن نضج التجربة، ففي الفترة الأخيرة كان هناك حراك اجتماعي وتواصل بين الأعضاء، وأشار إلى أن هناك آلية يتبعها المجلس منذ الفترة السابعة حيث يمنح العضو 3 دقائق ليبرز نفسه ورأيه وهناك قناعات تتغير.

اما بالنسبة ما يثار في الرأي العام ووسائل التواصل قال: الرأي العام له الحق في إبداء رأيهم عن أهمية المجلس والوصول إلى الكفاءة وهذا شيء مرحب به أما التجريح لشخص آخر أعتقد من وصل إلى مجلس الشورى وصل بأصواتهم، وأكد بأن المجلس يعمل وفق آليات واختصاصات معينة.

 

كما تحدث سعادته عن تاريخ اختيار الرئيس وعن الإجراءات والآلية المتبعة لاختيار الرئيس المزيد عبر المرفق الصوتي من برنامج صباح الوصال: