نحن وكورونا4

26 مارس 2020


حلفاء كورونا المستجد


الوصال- محمد نعيم طاهر

تشتد حرب فيروس كورونا المستجد على البشرية يوما بعد يوم ، ومعها تشتد حرب الإنسان على هذا الفيروس القاتل ..العالم اليوم في مرحلة فاصلة وأمام حرب من نوع جديد ، أقلّه في العصر الحديث ..
طرفا الحرب اليوم ، الفيروس ، فيروس كورونا المستجد ، والإنسان ، ولكل طرف ( كما في كل حرب ) حلفاء يقفون معه ويقدمون له الدعم المطلوب ..سأؤجل الحديث عن حلفاء الإنسان في هذه الحرب ، وسأقف بشيء من الاختصار أمام حلفاء الفيروس ..
أخطر حلفاء فيروس كورونا المستجد اليوم ، هو الاستهتار …. استهتار الإنسان بإستخدام أدوات ردع بسيطة جدا لدحر الفيروس وشلّ مقاومته ..الاستهتار ، استهتار الإنسان في الكثير من الدول التي ينتهكها الآن هذا الفيروس ، هو أهم داعم للفيروس ، ومع الاستهتار شاهدنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، معزوفات من الاستهزاء لم تنته حتى الآن ، وللأسف كانت النتائج كارثية ..والأمثلة كثيرة حولنا ..
نستطيع بقليل من الوعي إدراك ما يحصل ، ونستطيع أن نكون جميعنا جنوداً في هذه الحرب ، كل في موقعه ، وأهم موقع هو المنزل ..وأهم الأسلحة هو التعامل بجدية مع هذا الفيروس وإعتباره خطرا حقيقيا محدقا ببني البشر وبالإنسانية جمعاء ..
طبعا هناك أكثر من حليف لهذا الفيروس ، غير الاستهتار ، مثل الجهل ،وإدعّاء المعرفة ، والتمسك بالخرافة ..وانتظار العون ..!
نستطيع ببساطة أن نساعد أنفسنا بقليل من الوعي وكثير من الالتزام ..نظافة اليدين ، عدم المخالطة ، البقاء في المنزل ، التباعد المكاني .
بهذه الأشياء البسيطة جدا نستطيع أن ننتصر في الحرب ضد فيروس كورونا المستجد ..
غدا ..؟؟؟؟؟؟؟