نحن وكورونا ( 30 )

21 أبريل/إبريل 2020

 ” كوفيد 19 ” والحرب !

الوصال – محمد نعيم طاهر

فيروس ” كوفيد 19 ” المستجد سليل كورونا ، شكل من أشكال الحرب على البشرية وكل مايتصل بها ، العالم في زمن هذا الفيروس في حالة حرب حقيقية ، استنفار غير مسبوق في جميع أنحاء العالم ، حَجْرٌ طوعي أو إلزامي ، حظر تجول ، مناطق معزولة ، مراكز إيواء مؤقتة لرصد الفيروس ، العسكر بكل أشكاله في الطرقات ، ويقظة وحذر وقلق وخوف يلف العالم أجمع .. هي سمات الحرب وأوصافها ، ويبدو أننا وصلنا إلى زمن نشاهد فيها حرباً صامتة تقتل بكاتم صوت من نوعية خاصة ، حرب ستدخل التاريخ بلاشك وسيتوقف عندها الكثيرون بالتحليل والتمحيص .. في هذه اللحظة من هجوم ” كوفيد 19 ” ودفاع ” البشرية ” ، وفي أتون هذا الاستنفار العالمي ليس مهماً كثيراً التوقف عند السبب ، كان ذلك مهماً قبل شهر لكن اليوم الأهم هو صد الاندفاع الهجومي للفيروس وتداعياته على حياة البشر، وبعده لكل حادث حديث .. وعادة كما علمنا “التاريخ” ، وكما علمنا بعض “إنسان” ، في مثل هذه الأوقات تُرسم الخطوات التالية ، وتوضع خطط التحرك ، واستراتيجيات المرحلة المقبلة ..هذه المرحلة التي يتوقع أن تكون انفجاراً بشكل ما ..حيث كل الضغوطات في جميع المجالات تشير إلى انفجار آت ..على شكل حروب متفرقة ، أو على شكل حرب عالمية جديدة ..الصورة حتى الآن ليست واضحة كثيراً .. لا أحب نشر الخوف والهلع ولا أميل لذلك ، لكن مؤشرات مابعد هذا الفيروس ستكون صعبة على الجميع . الرهان الآن على العقلاء في العالم لامتصاص ارتدادات الفيروس القادمة ..مع ملاحظة أن عدد العقلاء في العالم في تناقص ..ولكن يبقى الأمل بوجود من يسعى إلى تجنيب العالم والبشرية ويلات حروب جديدة .. ملاحظة جديرة بالانتباه : لأول مرة في التاريخ يصبح النفط بضاعة كاسدة !! الجميع في هذه اللحظة يرفض شراء النفط !! صحيح أن ذلك لن يستمر طويلا ..لكن ماحدث أمس علامة فارقة ..قد يزيد ذلك الزيت المتراكم في السوق النار القادمة اشتعالاً !! غداً ..” كوفيد 19″ قبل عيد العمال العالمي