لماذا تهدد كوكاكولا فيس بوك ؟؟

28 يونيو 2020

الوصال – عبدالوهاب المجيني- قال رئيس قسم الإعلام في جامعة السلطان قابوس الأستاذ الدكتور حسني نصر خلال حديثه لبرنامج ساعة الظهيرة مع سالم العمري إن شبكات التواصل الإجتماعية الكبيرة مثل فيس بوك وانستجرام تواجه حالياً حملة عالمية ضخمة انطلقت في الولايات المتحدة الأمريكية منذ منتصف الشهر الجاري، وتم تشكيل تحالف أطلق عليه “أوقفوا الكراهية من آجل الحصول على الربح” ويستهدف التحالف شبكات التواصل الاجتماعي نظراً لعدم قيامها بمسؤولياتها الاجتماعية إتجاه العنف والكراهية ونشرها للمعلومات الغير موثوقة.

وأضاف الأستاذ الدكتور حسني نصر أن هذه الحملة تتنبأ بصحوة عالمية إتجاه خطابات الكراهية والعنصرية وسوف تجعل هذه الشبكات تفكر كثيراً في وضع سياسات وضوابط لوضع خطاب الكراهية، معتقداً أن هذه الشبكات سوف ترضخ للضغوطات التي تمارس عليها من قبل الشركات الكبرى ومن المجتمات الأوروبية تحديداً لوقفها.

وأشار الدكتور حسني نصر إلى أن الفجوة القائمة في شبكات التواصل الاجتماعي بسبب عدم وجود الرقابة الأخلاقية الكافية ما وجد عليها شكوى عالمية من قبل الأفراد بسبب إمكانية نشر جميع المحتويات عليها وخاصة  الخطابات الأخطر التي تنتشر في هذه الشبكات وهي خطابات الكراهية على الأديان والمعتقدات والدول الأخرى، موضحاً أن وسائل الإعلام التقليدية لا تزال تتميز بقدرتها على ضبط مثل هذه الخطابات.

التفاصيل أكثر في اللقاء التالي: