تقرير حديث للخارجية الأمريكية: المراسيم التي أصدرها السلطان هيثم حسنت المناخ الاستثماري في عمان

14 سبتمبر 2020

الوصال – نشرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرا بشأن مناخ الاستثمار في سلطنة عمان للعام ٢٠٢٠ وجاء فيه كما رصدته وترجمت الوصال جزءاً منه:

إذ قال التقرير إن الاستقرار السياسي في عمان برز بشدة عن طريق انتقال الحكم السلس بعد وفاة السلطان قابوس في يناير 2020 وتولي السلطان هيثم بن طارق إدارة البلاد، مما طمأن العديد من المستثمرين. كما أن الخلفية الاقتصادية لدى السلطان  هيثم والمراسيم الأولى وخطاباته المتلفزة رفعت الآمال في إمكانية  تصحيح مسار  الاقتصاد في عمان

وأشار التقرير إلى أن السلطنة تقدم العديد من الحوافز لجذب المستثمرين الأجانب مثل معدلات الإيجار التنافسية لأنواع معينة من الشركات في المناطق الصناعية، والمناطق الحرة. 

كما أنه لا يوجد في عمان ضريبة دخل شخصي أو ضريبة أرباح رأس المال.

أما بالنسبة لمؤشرات الفساد، فقال التقرير بأن الشركات الأمريكية لا تعتبر الفساد أحد أهم تحديات العمل في عمان.

وقالت بأنه توجد في السلطنة تشريعات عدة لمعالجة الفساد في القطاعين العام والخاص.

وأضاف التقرير أنه بموجب اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وسلطنة عمان، يحق للشركات والمستثمرين الأمريكيين  ملكية ١٠٠٪.

تحدث كذلك التقرير عن التحديات التي تواجه الاقتصاد في السلطنة وخاصة تحدي  انهيار أسعار النفط  بسبب صدمة تراجع الطلب على النفط بسبب جائحة كورونا، وما نتج عن ذلك من فائض في العرض، وخلافات أوبك وتحديات التخفيضات الأخيرة في التصنيف الائتماني وتنويع الاقتصاد، وتعزيز النمو الاقتصادي بقيادة القطاع الخاص.