بقدرما قلبي مع كل إنسان في فلسطين بقدر ما أنا فخور بشباب عمان

11 مايو 2021

الوصال- سالم العمري

جيل ربما لا يتذكر لا الإنتفاضة الأولى ولا حتى الثانية، لكنه جيل متشرب بحب القدس وحب فلسطين.جيل مؤمن بأن بلاده عمان تقوم على العدل وعلى السعي إليه ما استطاعت سبيلاً.

جيل تفخر به حين يحاسب اليوم ويسأل في كل وسائل التواصل الاجتماعي لأجل نصرة حق إنسان آخر ويسأل لأجل حق أخيه العربي الذي يناضل ويستشهد أمام العدوان الإسرائيلي.

جيل لم يصدق كل أوهام الإعلام العالمي بقنواته المتعددة ولم يصدق حيل دس مسلسلات وأفلام ننتفلكس السم في عسل متعة العرض وحرفية الإنتاج. جيل يؤمن بأن الإنسانية هي الغاية الأسمى وأن القدس وفلسطين قضية إنسان وشعب مظلوم، استمر الظلم عليه سنين عجاف طوال،لكن الظلم المتواصل مهما طال لا يعني فقدان الحق وفقدان المقدس.

جيل يحتفظ بالإيمان بمقدساته رغم كل هذه الحرب الشعواء ليل نهار على كل الثوابت والمسلمات.

بقدر ما قلبي مع كل طفل وشاب ورجل وإمرأة يكافح في فلسطين من أجل الحرية والكرامة بقدر ما أنا فخور بشباب عمان وبهمتهم وتواصلهم الإنساني لنصرة إخوانهم .جيل الشباب في عمان أكثر عمقاً وفهما مما تصور الكثيرون .نصر الله فلسطين ووفق الله شباب عمان