السنة التدريبية الإلزامية من جامعة مسقط تصنع فارقاً وظيفياً للطلبة الخريجين

25 يوليو 2022

الوصال – سجلت جامعة مسقط مؤخراً حضوراً إيجابيا خلال مشاركتها في معرض مؤسسات التعليم العالي 2022 وأقبالا جيدًا من الطلبة والأهالي ورجال الأعمال والذي أقيم بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بعد الاستفسار عن نوعية الدراسة بجامعة مسقط وبرامجها الأكاديمية الجديدة وانصب تركيزاهم على السنة التدريبية الإلزامية التي لاقت تقديراً واسعاٌ من المجتمع وقطاع الأعمال وتنفرد بها الجامعة دون غيرها من المؤسسات الأكاديمية الأخرى وسبباً لإحداث الفرق الوظيفي للطلبة الخريجين.

وقد رصدت جامعة مسقط منذ العام الماضي تسجيل حصيلة متصاعدة لأعداد الطلبة الحاصلين على عقود عمل حتى قبل انتهاء متطلبات السنة التدريبية الإلزامية في القطاع الخاص في مختلف التخصصات وبدأت في دراسة إجراءات تعزيزية تتماشى مع أوضاعهم الوظيفية الاستثنائية في مجال دراستهم.

يشار إلى أن جامعة مسقط سوف تحتفل قريباً بتخريج الدفعة الأولى من طلبة البكالوريوس بالارتباط مع جامعة أستون البريطانية العريقة من ثلاث كليات وهي كلية الإدارة والأعمال وكلية النقل، واللوجستيات، وكلية الهندسة، والتكنولوجيا.

ويخضع الطلبة الدارسين بالسنة التدريبية الإلزامية لعام كامل من التدريب المؤسسي بهدف بناء القدرات والمهارات لدى الطلبة الخريجين في مختلف التخصصات التي يتطلبها سوق العمل ويمكنهم بسرعة من الحصول على الوظيفة القيادية وذلك عبر الشراكة المتينة بين الجامعة والقطاع الخاص ، حيث تنطلق جامعة مسقط من خلال استراتيجيتها على إعطاء القطاع المشغل للقوى العاملة دورًا فاعلاً في صقل وتجويد كفاءات الطالب الجامعي وتقييم أداءه والتأكد من جاهزيتهم المسبقة ومن خلال بث الوعي الوظيفي ومزج التطبيق العملي بالتعليم النظري مما يؤدي إلى تحسين فرص توظيفهم في سوق العمل التنافسي.

في هذا الجانب عبر البروفيسور خميس بن حمد اليحيائي رئيس جامعة مسقط بقوله  “بداية نتمنى التوفيق والنجاح لجميع أبنائنا الطلبة المجيدين والمثابرين والذين أظهروا جهودا غير عادية وإشادة طيبة لهم من خلال التدريب والتأهيل في مختلف المؤسسات الرائدة بالسلطنة ،وحقيقة نيابة عن إدارة جامعة مسقط نتقدم بجزيل الشكر والعرفان للقطاع الخاص ومؤسساته على دورهم الوطني في تدريب وتأهيل خريجي جامعة مسقط والمضي بهم قدما نحو مستقبل مشرق مسلحين بالعلم والمعرفة ، وبلا شك تعد السنة التدريبية الإلزامية محط اعجاب من قبل الطلبة وذويهم فهي فرصة هائلة ضمن برنامج البكالوريوس لجميع الطلبة الدارسين وتتيح لهم التعرف على نطاق واسع من المعارف والخبرات المهنية المطلوبة في سوق العمل وتجهزهم التجهيز الكامل للوظيفة بشكل قوي وفاعل للتنافس على الفرص المطروحة ضمن المهن الوظيفية التي اختاروها وسعوا بنجاح إليها “.

واستمرارا للنهج تخطط جامعة مسقط لزيادة مشاركة الشركات الكبرى المحلية في مواضيع التأهيل والتدريب وتنمية مهارات الخريجين من حملة شهادات البكالوريوس ومد مشاريع البحوث العلمية والأبحاث والتطوير لمختلف المجالات والاستفادة القصوى من قدرات الكادر الأكاديمي لزيادة التبادل المعرفي والتعاون في مجال التدريب لطلاب الجامعة، والاستفادة من تجارب الشركات ونتائجها الإيجابية في مشاريع التخرج الطلابية.

الجدير بالذكر بأن جامعة مسقط تحرص على الاستثمار في العملية الأكاديمية بمختلف مراحلها سواء عن طريق طرح برامج تخصصية جديدة تتناسب مع احتياجات السوق الراهنة أو تستشرف محركات التعليم العالي المستقبلي دون إغفال تطوير البيئة التعليمية وتوظيف أحدث التقنيات مسترشدة برؤيتها الاستراتيجية في إثراء تجربة الطلبة والباحثين عن التعليم عالي الجودة.