انطلاق أعمال المؤتمر الصحفي حول الاستثمار في قطاع الهيدروجين الأخضر

23 أكتوبر 2022

الوصال – بدأت أعمال المؤتمر الصحفي للإعلان عن إطلاق الفرص والحوافز الموجهة للاستثمار في قطاع الهيدروجين الأخضر، والتدشين الرسمي لشركة هيدروجين #عمان، وإجراءات تخصيص مواقع الاستثمار والحديث عن تفاصيل التوجيهات السّامية لموعد تحقيق سلطنة عُمان للحياد الكربوني عام 2050، وإنشاء مركز #عُمان للاستدامة.

وقال معالي المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن خلال المؤتمر إن اعتماد عام 2050 لتحقيق الحياد الصفري الكربوني وإنشاء مركز عُمان للاستدامة، سيسهم في تنويع مصادر الدخل وإيجاد فرص للنمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام مع تحقيق التوازن بين التنمية المستدامة والحد من تداعيات تغير المناخ.

وأكد وزير الطاقة والمعادن أن سلطنة عُمان اتخذت خطوات مهمة نحو تسريع إجراءات تنظيم قطاع الهيدروجين ووضع الأطر القانونية والسياسات اللازمة لنموه، وتخصيص المواقع المناسبة لإنتاجه تعزيزًا لجذب الاستثمارات والعمل على توطين هذه التقنية وإعداد الدراسات اللازمة لها، مواكبةً للتحولات العالمية نحو الحدّ من انبعاثات الكربون.

وأشار الوزير إلى أن سلطنة عُمان تهدف خلال خططها الطموحة إلى تحقيق مليون طن من إنتاج الهيدروجين بحلول عام 2030، وتسعى لتكون مركزًا عالميًّا لإنتاج الهيدروجين، اعتمادًا على وجود المقومات الرئيسة لإنتاجه والمتمثلة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والأراضي الممتدة والكوادر البشرية.

وفي نفس السياق ذكر المهندس عبد العزيز بن سعيد الشيذاني مدير عام الطاقة المتجددة والهيدروجين بوزارة الطاقة والمعادن أن تطوير اقتصاد الهيدروجين الأخضر يوفر فرصة استراتيجية للشركات العُمانية والدولية للتعاون والمشاركة في دعم أمن الطاقة على المستويين المحلي والعالمي وتحقيق التنويع الاقتصادي.

وأفاد مدير عام الطاقة المتجددة والهيدروجين بوزارة الطاقة والمعادن بأنه تم اختيار 3 مناطق في محافظتي ظفار والوسطى لتطوير مشاريع الهيدروجين الأخضر، بمساحة تصل إلى نحو 50 ألف كيلو متر مربع.

وشهد المؤتمر الصحفي أيضا التدشين الرسمي لشركة “هايدروم” وهي شركة مستقلة ومملوكة بالكامل لشركة تنمية طاقة عُمان، ستعمل على تسريع جهود تطوير صناعة الهيدروجين الأخضر في سلطنة عُمان والحد من الانبعاثات الكربونية لتحقيق أهداف الحياد الصفري الكربوني.

كم أعلن خلال المؤتمر أن شركة “هايدروم” ستُطلق في نوفمبر المقبل أول جولة عطاءات عامة تهدف إلى تخصيص الدفعة الأولى من الأراضي المخصصة لمشاريع الهيدروجين الأخضر في عام 2023 من أجل بدء إنتاج الهيدروجين في عام 2030.

كما أعلنت وزارة الطاقة والمعادن خلال المؤتمر الصحفي استقبال طلبات تسجيل المستثمرين في قطاع الهيدروجين وإجراءات الاستثمار في المواقع، تمهيدًا للفرص الاستثمارية التي ستطرحها ,اكدت أنها حددت بيوت خبرة متخصصة من خلال عددٍ من المناقصات التي بدأت فعليًّا في عملها، تمثلت في إعداد مقترح الإطار التنظيمي والقانوني لقطاع الطاقة المتجددة والهيدروجين وإعداد السياسة الوطنية للتحول في الطاقة والسياسات المنبثقة منها.

ونستعرض هنا أبرز ما جاء في تصريحات المشاركين وإجاباتهم على أسئلة وسائل الإعلام:

معالي المهندس سالم العوفي وزير الطاقة والمعادن:

” سيتم تحديد نسب الانبعاثات من كل الشركات، كخطوة أولى للوصول إلى الحياد الكربوني الصفري”

“من المتوقع 2030 تصدير أول شحنة من الهيدروجين الأخضر إلى خارج سلطنة عمان”

“سيتم استخدام الهيدروجين الأخضر في سلطنة عمان في المصافي والصناعات”

م. عبد العزيز الشيذاني مدير عام الطاقة المتجددة والهيدروجين بـوزارة الطاقة والمعادن:

“المملكة العربية السعودية من الدول الراغبة في الاستثمار في الهيدروجين الأخضر بسلطنة عمان”

“70 ألف وظيفة متوقعة لمشاريع الهيدروجين الأخضر في سلطنة عمان”

“نحو 54 مليار ريال عماني الاستثمارات التراكمية المطلوبة في اقتصاد الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2050 في سلطنة عمان”

“تم اختيار الدقم وظفار والجازر لـ مشاريع #الهيدروجين_الأخضر”

“5 أهداف للاستراتيجية الوطنية للهيدروجين الأخضر”

القائم بأعمال شركة هيدروجين عمان:

“هناك عدة أفكار للاستهلاك المحلي لـ الهيدروجين الأخضر والخطة الحالية للاستخدامات الصناعية”

نجلاء الجمالي الرئيس التنفيذي للطاقة البديلة في أوكيو:

“في عام 2024 ستصل أول مشاريع الهيدروجين الأخضر إلى مرحلة القرار الاستثماري ومن المتوقع يكون المشروع في الدقم”

م.فايزة الحارثية مشرفة قطاع الطاقة في وحدة تنفيذ رؤية عمان2040:

” مركز عمان للاستدامة يهدف إلى ضمان تنفيذ الخطة الوطنية للحياد الصفري ، وهو مركز فكري واستشاري وسيتم التركيز على الاستراتيجيات والأنظمة، والتأكد من جاهزية البنية الأساسية”