جلالة السُّلطان المعظم يتفضل فيترأس اجتماع مجلس الوزراء

3 يناير 2023

الوصال – تفضل حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ فترأس اليوم اجتماع مجلس الوزراء بقصر البركة العامر.

مستهلًّا جلالته /أبقاه الله/ الاجتماع بالتوجه إلى الله تبارك وتعالى بالحمد والثناء على إحسانه ونعمه على عُمان الغالية وشعبها الوفي، وعلى ما تحقق فيها من ازدهار ورقي في شتى المجالات، سائلًا المولى عزّ وجل أن يديم فيض كرمه وتوفيقه وأن تكلل كافة الجهود المخلصة بالتوفيق والسداد لتحقيق المزيد مما يصبو إليه الجميع.

ثم تفضل جلالته /أعزّه الله/ باستعراض الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية، وذلك على النحو الآتي: –

بعد أن استهل الاجتماع بعرض أهم المؤشرات الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تحققت خلال العام الماضي 2022م … عبر جلالة السُّلطان المعظم عن ارتياحه لأداء كافة مؤسسات الدولة، ولما تحقق من إنجازات ونتائج إيجابية على كافة المستويات، مشيرًا /حفظه الله ورعاه/ إلى أهمية مواصلة تنفيذ الاستراتيجيات والخطط والبرامج الهادفة إلى استدامة التنمية والحفاظ على المكتسبات الوطنية.

وفي ضوء ما تمت الإشارة إليه بشأن الجهود التي تبذلها الجهات المعنية لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتنمية مصادر التنويع الاقتصادي، وتعزيز حجم الإيرادات غير النفطية في الناتج المحلي، وبعد استعراض الموقف التنفيذي للمبادرات والبرامج التي تعمل عليها الجهات المختصة .. تم التأكيد على ضرورة متابعة هذه الجوانب والعمل على تعزيز الاستثمار وتنويعه، وتبسيط وتسهيل الإجراءات المتعلقة به، والتصدي للتحديات التي تواجهه، بما ينعكس إيجابًا على ثقة المستثمرين ويعزز المؤشرات وتنافسية سلطنة عُمان في هذا المجال.

وبعد أن استمع مجلس الوزراء إلى إيجاز عن الأداء المالي لجهاز الاستثمار العُماني ودوره في دعم نمو الاقتصاد الوطني، فقد أشاد /أعزه الله/ بأداء الجهاز وتحقيقه عوائد مالية جيدة منذ تأسيسه .. موجهًا جلالته بالعمل على توجيه استثماراته في المجالات التي تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وتعزز تنويع الهياكل الإنتاجية، بما في ذلك زيادة المحتوى المحلي، وتوفر المزيد من فرص العمل للمواطنين.

وفـي إطـار التطرق إلى الموقف التنفيذي للمبادرات الخاصـة بالتشغيل والبرنامج الوطني للتشغيل .. فقد أكد جلالته /أبقاه الله/ على أهمية توعية الشباب بفلسفة العمل وثقافته السائدة عالميًّا وضرورة تشجيعهم على خوض مجالات الأعمال الحرة ، موجهًا /أيده الله/ الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتهيئة البيئة المناسبة التي تساعد المواطنين على الالتحاق بكافة الأعمال.

وفي ضوء الإشارة إلى نتائج تقييم أداء الجهات الحكومية لعام 2022م الذي أعدته وحدة قياس أداء المؤسسات الحكومية وأوضحت وجود تحسن ملموس في مستوى الأداء.. فقد أكد جلالة السُّلطان المعظم على استمرار التطوير والتحديث لرفع مستويات الأداء الحكومي لتحقيق الأهداف والرؤى والتطلعات بما يواكب المتغيرات وينسجم مع الإمكانيات.. كما أكد /أبقاه الله/ على ضرورة قيام كافة المؤسسات باتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع وتحسين تقييمها، والوقوف على مواطن القوة والضعف لديها وتحديد أفضل السبل لمعالجة التحديات التي تواجهها.

وبعد استعراض النتائج التي تم تحقيقها من خلال مختبرات “منجم” لتبسيط إجراءات الخدمات الحكومية.. شدد جلالته على ضرورة المشاركة بفاعلية في المراحل القادمة من المختبرات حسب الإطار التنظيمي والحوكمة المعتمدة لها، المرتكزة على التشارك المؤسسي لتحقيق رضا المواطن والمقيم وقطاع الأعمال، مشيدًا /أبقاه الله/ في هذا السياق ـ بتحسن أداء الجهـات الحكومية في برنامج التحول الرقمي الحكومي، وموجهًا جلالته إلى ضرورة مواصلة الجهود المبذولة في هذا الشأن.

وفي ضوء استعراض سير العمل والإجراءات التي تمت خلال انتخابات أعضاء المجالس البلدية.. أشاد جلالته /حفظه الله ورعاه/ بمشاركة المواطنين داخل سلطنة عُمان وخارجها في انتخاب من يمثلهم في عضوية المجالس البلدية للفترة الثالثة، وبالنقلة النوعية التي شهدتها العملية الانتخابية من خلال التطور التقني الذي أتاح التصويت عن بعد عبر الهواتف الذكية واطلاع كافة المهتمين والمتابعين على نتائجها وبياناتها، مبديًا جلالته /أيده الله/ ارتياحه للجهود المبذولة من قبل كافة الجهات المعنية في تنظيم هذه الانتخابات، كما بارك جلالته /أعزه الله/ التشكيل الجديد للمجالس البلدية ، مؤكدًا /أبقاه الله/ على أهمية تضافر الجهود، والتركيز خلال المرحلة القادمة على تطوير الخدمات البلدية، وتنمية المحافظات حتى تتمكن من القيام بأدوارها المنشودة في عملية البناء والتنمية، وأن تُكلل جهودها بالتوفيق والنجاح.

وحول البيانات الواردة بشأن مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ثمن جلالته الجهود التي تبذلها الجهات المعنية لمكافحة هذه الظاهرة والحد منها.. مؤكدًا /حفظه الله/ على أنه قد تم اعتماد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بسلطنة عُمان للأعوام 2023 – 2028م، موجهًا جلالته الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة ووسائل الردع الضرورية للحد من هذه الظاهرة نظرًا لآثارها السلبية (صحيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا وأمنيًّا).

وفي سياق الحديث عن مستجدات الساحتين الإقليمية والعالمية ونظرًا لما يشهده العالم من تغيرات في السلوكيات والمفاهيم وترسيخ البعض لمفاهيمهم، واستغلال مبادئ حقوق الإنسان، وغيرها من المبررات لفرض رؤى وبرامج وسلوكيات لا تتفق مع الثوابت والمبادئ السائدة.. فقد أكد جلالته /أبقاه الله/ على أهمية العمل على ترسيخ المبادئ والقيم العُمانية الأصيلة المستمدة من تعاليم ديننا الحنيف، وحث الأسر على الأخذ بأيدي أبنائها وتربيتهم التربية الصالحة.

وفي ختام الاجتماع.. تفضل جلالة السُّلطان المعظم /حفظه الله ورعاه/ بالتطرق إلى عددٍ من الجوانب التي تهم الوطن والمواطنين.. متمنيًا جلالته للجميع دوام التوفيق لما فيه الخير والنماء لهذا الوطن العزيز.